أخطاء شائعة في التسويق الالكتروني، لا تقع فيها

بناء الخطط ورسم الاستراتيجيات وفهم التسويق الرقمي او التسويق الالكتروني بشكل صحيح سيبعدك عن الأخطاء الشائعة التي يقع فيها الكثير من المسوقين مما تخرج بنتائج محبطة

أخطاء شائعة في التسويق الالكتروني، لا تقع فيها
أخطاء شائعة في التسويق الالكتروني، لا تقع فيها

1- بحث عن زيارات للموقع بتكاليف أرخص وبدون استهداف

ليس المهم كم عدد الزيارات لمتجرك الإلكتروني او موقعك انما الأهم مراعاة جودة الزيارات وهل هم فعلاً مهتمين؟ هل يمكن تصنيفهم كعملاء محتملين؟ الكثير من رواد الأعمال يبحثون عن أي مصدر تساعده على الحصول على اكبر عدد من الزيارات للموقع بأقل التكاليف والتي تنعكس عليه نتائج محبطة، فلم يتعامل مع ما يسمى " الاستهداف “التي توفره جميع شركات الإعلانات الرقمية والتي تمكنك من تحديد معرفة جمهورك واهتماماته بما تقدم من المنتجات وتقوم بإنشاء اعلاناتك حسب نوعية جمهورك؟ هل سبق أنك رأيت اعلان متوافق مع ما تفكره في ذهنك واهتمامك؟ هذا يسمى Remarketing وهو جزء من استراتيجية الاستهداف المستخدم في التسويق الالكتروني


2- لا تعمل أي اعلان هدفه جلب العميل للزيارة فقط

كنا نشاهد في فترات سابقة إعلانات فقط لجلب الزيارات للموقع وعند مشاهدتك الإعلان من الوهلة الأولى يشجعك على الدخول للموقع من خلال محتوى الإعلان الملفت ولكن سرعان ما تتفاجأ ان الإعلان ليس له أي علاقة وثيق بما ذكر في محتوى الإعلان وهذه الزيارات عديمة الفائدة والتي تسبب فقدان المصداقية للموقع وعدم ثقة العميل بمنتجاتك ولن يعود مجدداً في وقت لاحق، التسويق الالكتروني فن وليس جلب زوار فقط


3- ارسال البريد الإلكتروني العشوائي

يعتقد الكثير من رواد الأعمال ان البريد الإلكتروني غير مجدي ومفيد في التسويق الالكتروني في الآونة الأخيرة، برغم ان البريد الإلكتروني لايزال احد افضل الطرق التسويقية حتى يومنا هذا عندما تتعامل مع البريد الإلكتروني بشكل صحيح، لا تقوم بإرسال الإعلانات بطريقة عشوائية الى الالاف من من الإيميلات لفئة غير مستهدفة ولم يقوموا بالتسجيل أساسا في قائمتك البريدية، ابحث عن افضل الطرق من العملاء الذين يسجلون في القائمة البريدية الخاصة بك او سبق التعامل مع شركتك ولديهم اهتمامات بما تقدم من منتجات او خدمات مثل المشترين، المهتمين بالعروض، المسجلين في القائمة. ليس من المستحسن ارسال الاف الايميلات لشريحة ليس لهم سوابق مع موقعك او ليس لهم اهتمام